حوار ما بين ماسوني ومتسائل

س- متى يهتم المرء بالشأن الماسوني؟
ج- عندما يسأل وجدانه بعض الاسئلة ومنها:

  1. من اين اتيت؟
  2. ما هو معنى حياتي؟
  3. هل املأ حياتي كما يجب؟
  4. الى اين انا ذاهب؟
  5. إن اضفت روحانية لحياتي ماذا يزيد عليها؟

لن اجيبك عن هذه الاسئلة التي اطرحها انا، إلا انني اؤكد لك ان الماسونية تفتح لك الطريق المؤدي الى الاستنارة الكاملة.

س- اقرأ بشكل دوري فضائح عن الماسونية، ما حقيقة هذا؟
ج- هذه تساعد في بيع المنشورات من كتب ومجلات وجرائد، اما الماسونية الحقيقية فهي بعيدة كل البعد عن هذا. الماسون اناس مثلي ومثلك يقومون بحياتهم الاجتماعية والعائلية بسلام وامان.

 س- يقال ان الماسونية تسعى لاقامة الصفقات التجارية.
ج- لا شئ من هذا. في اكثر الاحيان لا نعرف تجارة او عمل اخ في محفل آخر.

 س- تتداولون اسرار لا تفشوها لاحد؟
ج- هناك سرّان معترف بهما:

  1.  يمنع على أي اخ ان يفشي اسم اخ له لان هذا من الحريات الشخصية.
  2. لن يفشي لك احد ما اختبره في حفلة تكريسه. هذا الاختبار يختلف من شخص الى آخر ويصعب الافصاح عنه. اما كل ما عدا هذا تجده في منشورات وفي المكتبات.

 س- هل حقيقة  ان عندكم كلمات واشارات تتعارفون بها؟
ج- هذا صحيح، انما لا تفيدك ان لم تكن ماسوناً.

 س- يقال ان لكم طقوساً غريبة؟
ج- نقوم لافتتاح اعمالنا بشعيرة وكذلك لاغلاقها، لا شئ استثنائي في هذا. جميع التجمعات الاجتماعية تبدأ بشعيرة حتى الالعاب الرياضية.

 س- هناك طقوس مختلفة من بلد الى آخر وحتى في داخل البقعة ذاتها؟
ج- نعتبر التنوع حق من حقوق الانسان للتعبير، فهذا خيار ذاتي. كذلك تتنوع النوادي الخدماتية الاجتماعية من “روتري” و”ليونز” الخ. اما مضمون العمل وجوهره فواحد.

 س- اذا ماذا تفعلون في محافلكم؟
ج- ما بين شعيرة الافتتاح والختام نقوم باعمال. نعمل على انفسنا ونساعد اخوتنا في استيضاح بعض الامور. ونحاول الاجابة عن الاسئلة التى طرحتها عليك في البداية واخرى كثيرة.

 س- ما نوع الاعمال التى تقومون بها؟
ج- يقوم كل منا على بحث خلال فترة زمنية اقصاها سنة. يختار الاخ البحث او يطلب منه. بعد دراسة وتدقيق يعرض الاخ ملخصاته علينا. هذه طريقة حسنة للمشاركة والاستفادة والتقدم.

 س- واذا كان ما قمتم به غير كامل او متناقض، ماذا تفعلون؟
ج- بعد عرض الموضوع نضعه في المناقشة. ونفسح المجال امام كل اخ ومن دون أي قيد  ان ينقض، يؤكد او يضيف ما عنده.

 س- ما هي المواضيع التي تتداولونها؟
ج- جميع المواضيع ما عدا المواضيع الدينية والسياسية.

 س- يقال ان بعد جلساتكم تأكلون وتشربون بوفرة؟
ج- لا شئ من هذا، انما الاجتماع حول ممالحة يطيل ويعمق الحوار ويوطد عروة الاخوة بين افراد عشيرتنا.

 س- هل تشبه الماسونية الجمعيات المبتدعة؟
ج- لا احد يلزمك على الدخول، وعندما تريد ان تترك لن تجد احداً يرغمك او يطالبك بشئ.

 س- هل الماسونية جمعية ذكورية؟
ج- لا، هناك محافل للرجال فقط كما هناك محافل للنساء فقط كما يوجد محافل مختلطة.

 س- هل يجب ان اكون منخرطاً سياسيا او دينيا للدخول؟
ج- بما ان المحافل الماسونية لا تتعاطى السياسة ولا الدين، فانتماآتك لا تهمنا.

 س-  وان تحدثت مع احد آخر أو اتصلت بكم لاستطلع اكثر الرأي ولم اتقدم للدخول؟
ج- هذا شأنك.

 والسلام عليكم.